الأساس القانوني

قانـون الاحصـاءات العـامة 2000

        عرض(pdf):  عربي/ انجليزي 


مقدمة

صادق الرئيس الراحل ياسر عرفات في 08/06/2000 على قانون الإحصاءات العامة رقم (4) لسنة 2000 بعد إقراره من قبل المجلس التشريعي الفلسطيني بقراءاته الثلاث، إيمانا منه بمكانة الإحصاءات الرسمية كركن أساسي من أركان النظام المدني في أي مجتمع ديمقراطي نظرا لأهمية هذه الإحصاءات لصانعي السياسات التنموية والتخطيطية في أية دولة. وبناء على توجيهات السيد الرئيس، فقد تمت صياغة هذا القانون بالاستناد إلى تجارب العديد من الدول المتقدمة في مجال الإحصاء وتم الأخذ بعين الاعتبار أن يكون هذا القانون أحد العوامل الأساسية لضمان عضوية فلسطين في المجتمع الإحصائي الدولي.

 

 

أهمية القانون

نظام الإحصاءات الرسمية عبارة عن مجموع القوانين، الوسائل، الطرق، والأدوات التي يتم عبرها جمع البيانات الخام وإعادة نشرها على شكل جداول إحصائية. ويقوم النظام على مجموعة قوانين تنظم البيئة القانونية والاجتماعية لجمع البيانات وضمان تدفقها من عمل المؤسسات والهيئات العامة.

ويحكم عمل الجهاز المركزي للإحصاء في أي مجتمع قانون خاص تصدره الهيئات التشريعية بهدف تمكين الجهاز الإحصائي من القيام بمهامه على صعيد جمع البيانات من مصادرها المختلفة وتوفير الإحصاءات اللازمة من اجل البناء والتنمية، بالإضافة إلى ضمان حماية سرية البيانات الفردية للأفراد أو المؤسسات، وعدم استخدام هذه البيانات لغير الأغراض الإحصائية.

 

 

مبادئ سرية الإحصاءات

  1. تعتبر جميع المعلومات والبيانات الفردية التي تقدم إلى الجهاز لأغراض الإحصاء سرية لا يجوز إطلاع أي فرد أو هيئة عامة أو خاصة عليها أو استخدامها لغير أغراض إعداد الجداول الإحصائية.

  2. يعمل الجهاز على إصدار نشرات إحصائية رسمية في جداول إجمالية لا تتناول أية بيانات فردية أو شخصية حفاظاً على سرية البيانات الإحصائية.

  3. يتعين على كل موظف أو منتدب التوقيع على تعهد يلتزم بموجبه بعدم إفشاء أو نشر أية معلومات أو بيانات فردية.

 

ما هي أهمية استقلالية الجهاز المركزي للإحصاء؟

استقلالية الجهاز المركزي تعزز مصداقية الرقم الإحصائي على المستوى الوطني والدولي. بالإضافة إلى تعزيز ثقة الأفراد والمؤسسات بالإحصاء والذي يؤدي إلى الحصول على أرقام وبيانات دقيقة خلال عمليات جمع البيانات من الأفراد والمؤسسات. كما أن الجهاز مؤسسة دولة تقدم خدماتها للحكومة والقطاع العام والأهلي والخاص ومؤسسات البحث والجامعات، وأن البيانات التي ينشرها تتعلق في بعض جوانبها بالأداء العام للحكومة. واستقلالية الأجهزة الإحصائية تكفلها قوانين العديد من الدول.

 

 

ما هي أهمية المجلس الاستشاري للإحصاءات؟

تكمن أهمية تشكيل المجلس في وضع الإطار العام وتحديد الأولويات وتوجيه البرنامج الإحصائي ليكون وفقاً للحاجات الوطنية. والمجلس هو بمثابة هيئة وطنية تضم القطاع العام والأهلي والخاص والأكاديميين ويتم تشكيل المجلس الاستشاري بتنسيب من مجلس الوزراء بهدف ضمان أن يكون الأعضاء من أصحاب الكفاءات والشخصيات الوطنية الاعتبارية القادرة على إسداء النصيحة حول الأولويات الوطنية التي يتوجب توفير البيانات الإحصائية حولها. ليس للمجلس أية صلاحيات تشريعية أو تنفيذية بالنسبة للإدارة اليومية للعمل الإحصائي، ولا يقوم المجلس بدور مجلس الأمناء، ولا يعتبر المجلس جزءاً من الجهاز المركزي للإحصاء ولا يتابع الأعمال الإدارية والفنية اليومية للجهاز.

 

 

ما هي أهمية إنشاء وحدات إحصائية في الوزارات؟
 

1. تفعيل التنسيق بين الجهاز المركزي والوزارات.

2. الاستفادة من البيانات المتوفرة في مجال عمل الوزارة والعمل على نشرها أو إتاحها لاستخدام الجهاز أو الوزارة.

3. تعظيم إمكانية انطلاق مهام التخطيط، الدراسات، والأبحاث في الوزارة.

4. العمل مع الجهاز على ضمان تدفق البيانات من الوزارة للإحصاء، وضمان قيام الجهاز بأخذ اهتمامات الوزارة في مجال البيانات بالاعتبار.

 

 

 

 

وحدات إحصائية تعني تكاليف اقل واستخدام امثل!

إن إنشاء وحدات إحصائية يعني وجود الحد الأدنى من مقومات التخطيط الاستراتيجي ومقومات تدفق البيانات على مستوى الوزارات. وإنشاء مثل هذه الوحدات لا يعني بالضرورة توظيف موظفين إضافيين وإنما يمكن أن يتحقق من خلال الاستثمار الأمثل في الكادر المتوفر لضمان تحقيق الاستفادة العظمى من البيانات المتوفرة في كل وزارة. والأخطار المترتبة على عدم إنشاء مثل هذه الوحدات الإحصائية وغياب التخطيط الاستراتيجي المبني على إحصاءات سليمة يفوق بكثير التكاليف المترتبة على إنشاء مثل هذه الوحدات.

 

 

أهمية التنسيق بين الجهاز المركزي والمؤسسات الحكومية!

المبادئ الأساسية للإحصاءات الرسمية، الصادرة عن الأمم المتحدة تؤكد على وجوب التنسيق بين المؤسسات الحكومية والجهاز المركزي للإحصاء لضمان تحقيق التناسق والفاعلية في النظام الإحصائي. والتنسيق المسبق يكفل استخدام المفاهيم والتصنيفات والأساليب الدولية في مجال جمع ومعالجة ونشر البيانات الإحصائية. إضافة إلى ذلك، فإن موافقة الجهاز المسبقة على أي عملية جمع بيانات إحصائية من قبل المؤسسات الحكومية تعني التقليل من ازدواجية العمل حيث قد تكون البيانات المزمع جمعها متوفرة لدى الجهاز المركزي مما يعطي المؤسسات الحكومية الأخرى فرصة كبيرة لتركيز جهودها على طرق توظيف واستخدام البيانات هذه بدلا من ضياع الجهود والأموال على عملية الحصول على هذه البيانات.

 

 

ما هي السجلات الإدارية والمركزية؟

السجلات الإدارية هي البيانات التي تقوم المؤسسات الحكومية بجمعها يوميا لأغراض إدارية مختلفة مثل تسجيل المواليد والوفيات ورخص الأبنية. والسجلات المركزية هي السجلات الرئيسية في كل بلد والتي تمثل مجموعة قيود عن وحدات مختلفة ذات علاقة بموضوع مشترك والتغيرات التي تطرأ على هذه الوحدات مثل سجل السكان، سجل دائرة السير، سجل الضرائب، سجل المباني والسجل التجاري وغيرها. وتشكل السجلات الإدارية والتعدادات والمسوحات عناصر أساسية في النظام الإحصائي. والمبادئ الأساسية للإحصاءات الرسمية تؤكد على ضرورة اختيار المصدر المناسب حسب جودة ودقة البيانات، التوقيت، التكلفة، والعبء على المستجوبين.

 

 

Close
Close